الجمعة 01 مارس 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

نسيم شعبان.. نفحاتٌ من الرحمة قبل حلول رمضان

بالمصري

اعمال مستحبة في شهر شعبان هو موضوع  مقالنا عبر موقعكم «بالمصري»، حيث نسلط الضوء فيه على ما يدور بأذهانكم، فتابعوا باهتمام السطور القادمة  لمزيد من التفاصيل الهامة.

 

مَنْ يَصُمْ شَعْبَانَ إيمانًا واحْتِسابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِهِ.

- حديث شريف

شهر شعبان، ذلك الشهر المُبارك الذي يُطلُّ علينا حاملاً معه نفحاتٍ من الرحمة والمغفرة، وكأنّهُ بشارةٌ بحلول شهر رمضان المعظم.

يُعدّ شعبان شهرًا استثنائيًا، فهو شهرٌ تُرفعُ فيه الأعمال إلى الله تعالى، وشهرٌ يغفلُ عنهُ الكثيرون من النّاس، مُنشغلِينَ بالاستعداد لشهر رمضان، بينما هو فرصةٌ عظيمةٌ لِمُضاعفةِ الحسناتِ ونيلِ رضوانِ اللهِ تعالى.

فما هي الأعمالُ المُستحبّةُ في شهر شعبان؟

1. صيامُ شعبان:

كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُكثرُ من صيامِ شعبان، فقد روتْ عائشةُ رضي الله عنها قالتْ: "ما رأيتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم استكملَ صيامَ شهرٍ قطّ إلا شهرَ رمضان، وما رأيتُهُ في شهرٍ أكثرَ صيامًا منهُ في شعبان".

2. صيامُ الأيّامِ البيضِ من شعبان:

وهي الأيّامُ الثالثُ عشرُ والرابعُ عشرُ والخامسُ عشرُ من شهرِ شعبان، وقد وردَ عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أنّهُ قالَ: "صومُ ثلاثةِ أيّامٍ من كلّ شهرٍ صومُ الدّهرِ".

3. قيامُ ليلةِ النّصفِ من شعبان:

هي ليلةٌ مباركةٌ تُعرفُ أيضًا بليلةِ البراءةِ، وقد وردَ عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أنّهُ قالَ: "من قامَ ليلةَ النّصفِ من شعبانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ لهُ ما تقدّمَ من ذنْبِهِ".

4. الإكثارُ من الاستغفارِ والدّعاءِ:

يُستحبُّ في شهرِ شعبانِ الإكثارُ من الاستغفارِ والدّعاءِ، ففي هذهِ الأيّامِ تُفتحُ أبوابُ الرّحمةِ والمغفرةِ.

5. التّصدقُ على الفقراءِ والمحتاجِين:

يُعدُّ التّصدقُ من أفضلِ الأعمالِ الصّالحةِ، وخاصّةً في شهرِ شعبان، حيثُ يُضاعفُ اللهُ تعالى الأجرَ والثّوابَ.

6. صلةُ الرّحمِ:

يُستحبُّ في شهرِ شعبانِ صلةُ الرّحمِ وزيارةُ الأهلِ والأقاربِ، ونشرُ المحبّةِ والتّآخي بينَ النّاسِ.

7. قراءةُ القرآنِ الكريم:

يُستحبُّ في شهرِ شعبانِ الإكثارُ من قراءةِ القرآنِ الكريمِ والتّدبّرِ في آياتِهِ الكريمةِ.

8. ذكرُ اللهِ تعالى:

يُستحبُّ في شهرِ شعبانِ الإكثارُ من ذكرِ اللهِ تعالى، مثلَ التّسبيحِ والتّهليلِ والتّكبيرِ.

وختامًا، شهرُ شعبانُ هو فرصةٌ عظيمةٌ لِمُضاعفةِ الحسناتِ ونيلِ رضوانِ اللهِ تعالى، فينبغي علينا أنْ نُغتنِمَ هذهِ الأيّامَ المباركةَ ونُكثرَ من الأعمالِ الصّالحةِ.

“هل أعجبك هذا المحتوى؟ هل وجدته مفيدًا أو ممتعًا؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فهل ترغب في مساعدتنا على نشره؟ شاركه مع أصدقائك على وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر البريد الإلكتروني، كل مشاركة تساعدنا على الوصول إلى المزيد من الأشخاص ومشاركة المحتوى الرائع معهم، شكرًا لك على دعمك، ونسعد ان تزورونا على منصات «بالمصري» المختلفة.، الفيس بوك - تويتر - لينكد إن - بنترست - يوتيوب

تم نسخ الرابط