الخميس 18 يوليو 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

محكمة روسية تحكم على المتحدث باسم "ميتا" بالسجن 6 سنوات غيابيًا

شركة ميتا
شركة ميتا

أدانت محكمة في روسيا، اليوم الاثنين، المتحدث باسم شركة التكنولوجيا الأمريكية ميتا، التي تمتلك فيس بوك وإنستغرام، بتبرير الإرهاب وحكمت عليه بالسجن لمدة 6 سنوات في محاكمة غيابية سريعة، حسبما ذكر موقع ميديازونا الإخباري الروسي المستقل.

التهم الموجهة إلى مدير الاتصالات في ميتا 

ووفقًا للمنفذ فإن التهم الموجهة إلى مدير الاتصالات في ميتا، آندي ستون، تنبع من تصريحاته في عام 2022 بعد غزو موسكو واسع النطاق لأوكرانيا في 24 فبراير من ذلك العام إذ أعلن ستون، المقيم في الولايات المتحدة، عن تغييرات مؤقتة في سياسة خطاب الكراهية في ميتا للسماح بأشكال من التعبير السياسي التي تنتهك عادة قواعدها، مثل الخطاب العنيف مثل "الموت للغزاة الروس".

وأضاف ستون في البيان نفسه أن الدعوات الموثوقة للعنف ضد المدنيين الروس ستظل محظورة ومع ذلك فتحت السلطات الروسية قضية جنائية تورط فيها ستون وغيره من موظفي ميتا غير المعروفين ووصفت البيان بأنه دعوات غير قانونية للعنف وقتل المواطنين الروس.

وذكرت شركة ميديازونا أن ستون اتُهم في البداية بالدعوة إلى نشاط إرهابي، والدعوات العامة إلى نشاط متطرف، وتبرير الإرهاب علنًا، ولكن تم إسقاط التهمتين الأوليين في النسخة النهائية من لائحة الاتهام. 

وبدأت المحاكمة، التي مثل فيها ستون محام عينته الحكومة، يوم الجمعة وانتهت اليوم الاثنين بعد جلستين فقط إذ حُكم على ستون بالسجن لمدة 6 سنوات في مستعمرة جزائية ومُنع من إدارة المواقع الإلكترونية لمدة 4 سنوات أخرى.

 والجدير بالذكر أنه في أبريل 2022، منعت روسيا رسميًا أيضًا الرئيس التنفيذي لشركة ميتا مارك زوكربيرج من دخول البلاد.
 

اقرأ أيضا:

تم نسخ الرابط