الأربعاء 17 يوليو 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

مجموعة العشرين في نيودلهي قد تدمر بسبب القرود!

مجموعة العشرين تضع
مجموعة العشرين تضع خطة للتصدي للقرود

قامت السلطات الهندية بوقف عمليات تجارة القرود في نيودلهي بسبب مجموعة العشرين، قبل سفر زعماء العالم الأسبوع المقبل، وقد قامت بوضع قطع بالحجم الطبيعي على هيئة قردة اللانغور الغاضبة في جميع أنحاء العاصمة، لمنع القرود المزعجة عن إحداث فوضى في البلاد خلال هذ الحدث المهم.

قردة اللانغور بالحجم الطبيعي

 

وتستعد الهند في الأسبوع المقبل لاستقبال العديد من زعماء العالم خلال قمة مجموعة العشرين من بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث تحاول الهند بأقصى الطرق ألا تترك سبيلًا للخطأ ولا حتى على سبيل الصدقة، حيث إنها ستتصدى لقرود المكاك الريسوسي المؤذية. 

تتواجد قرود المكاك الريسوسي في جميع أنحاء العاصمة الهندية نيودلهى، حيث إن تلك القرود تجري بين الطرق، وتفقز بين أسطح المنازل، ما يسبب إزعاجًا عامًا بين الناس، حتى إنها قد تهاجم المارة على حين غفلة. 

واتخذت سلطات نيودلهي خطوات صارمة لمنع قرود المكاك الريسوسي من افساد مجهودات الحكومة في محاولات تجميل العاصمة، حيث شرعت الحكومة الهندية في حملة تجميل كبيرة، فقد قامت بطلاء الجدران وزراعة الشجار ووضع الزهور الملونة في المناطق الرئيسية في جيمع أنحاء مدينة نيودلهي.

محاولات التصدي لقرود المكاك الريسوسي

وقد تم وضع قرود اللانغور، أو الورق المقوى ليصبح بشكل اللانغور، في جميع أنحاء المدينة على أن تبدو بالشكل الطبيعي. 

وقال نائب رئيس المجلس البلدي في نيودلهي ساتيش أوبادهياي لوكالة الأنباء الهندية إن القردة تخشى الاقتراب من القطع الكبيرة لقرود اللانغور لأنها تشعر بالخوف، حيث إنه لا يمكن تهجير القرود أو إيذاؤها أو ضربها. 

وقد أضاف نائب رئيس المجلس البلدي في نيودلهي ساتيش أوبادهياي إنه قد تم نشر ما بين 30 و40 رجلا يقلدون صوت قرود اللانغور لخداع قرود المكاك الريسوسي وجعلهم يعتقدون أنهم قريبون، كما أضاف أن المجلس قد ترك طعاما للقردة في مناطق الغابات لتشجعها على البقاء هناك. 

إن القرود بشكل عام تحظى باحترام كبير من الهند ذات الطبيعية الهندوسية، حيث قامت بإثبات أن برامج إعدام الحيوانات البرية أو الضالة هو أم مثير للجدل إلى حد كبير، ومن هنا وضحت الحاجة إلى حلول أكثر إنسانية. 

قرد من المكاك الريسوسي

ويعتبر قرد اللانغور أكبر حجما وأكثر عنفا من قردة المكاك الريسوسي الأصغر حجما، وقد استخدمته السلطات منذ فترة طويلة في الماضي لإخافة العديد من العصابات. 

وقد تم استخدام قرود اللانغور الحية من قبل عندما أقيمت دورة الألعاب الكومنولث في نيودلهى عام 2010. 

وسيتوقف جزء كبير من العمل وسط مدينة نيودلهى كحركة المرور وغيرها، ليستطيع قادة العالم التحرك بحرية بين الفنادق وأماكن الاجتماعات خلال حدث مجموعة العشرين

ومن الجدير بالذكر أنه تم تعلق لوحات إعلانية عن حدث مجموعة العشرين تظهر عليها وجه رئيس الوزراء ناريندرا مودي في العديد من زوايا شوارع المدينة، ومن المقرر أن يزداد تواجد الشرطة والأمن في الأيام التي تسبق الاجتماع الخاص بمجموعة العشرين.

تم نسخ الرابط