الأربعاء 29 مايو 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

تنازلات محمد نجيب العظيمة .. وحبه للقطط والكلاب

محمد نجيب.. أول رئيس
محمد نجيب.. أول رئيس للجمهورية

محمد نجيب يوسف أول رئيس للجمهورية المصرية، وقائد ثورة 23 يوليو 1952، وهو من أسرة عسكرية.. والده يوسف نجيب كان ضابطا بالجيش المصري في السودان.

 

وفي هذا التقرير المصور يستعرض لكم بالمصري tv بعض القصص والأسرار في حياة محمد نجيب.. ومنها تنازلات قدمها حبًا في الوطن وتعاونا مع رفقائه من قادة الثورة.. حيث تنازل في عام واحد عن ترقيته إلى رتبة فريق، كما تنازل عن لقب فخامة الرئيس، وأيضًا تنازل عن انتقاله وأسرته إلى القصر الجمهوري، وظل نجيب محتفظًا بالسيارة الجيب  المكشوفة، لأنه تنازل عن السيارة الكاديلاك الرئاسية.

محمد نجيب ضابطا

محمد نجيب وعشق المصريين له

أشياء بسيطة رفعت من شأنه عند الشعب المصري وجعلته حبيب الشعب وليس مجرد رئيسه فقط.

 

وفي مذكراته: (كنت رئيسًا لمصر) تحدث عن محنة الإقامة الجبرية، حيثقضى نحو 29 عامًا فى فيللا زينب الوكيل بالمرج، استعان خلالها في القضاء على الوحدة والفراغ بقراءة القرآن والكتب القليلة الموجودة معه.

محمد نجيب في منزله وبجواره كلبه الذي اعتبره صديقه

أسرار حبه للقطط والكلاب

كانت القطط والكلاب أصدقاءه في المعتقل الجبري، واعتبرها أكثر وفاءً من البشر، ومن أقواله إن الحيوانات أكثر ليونة ورقة في التخلص من شراستها من البشر، وحينما مات أحد كلابه دفنه في الحديقة وكتب على شاهد القبر: هنا يرقد أعز أصدقائي.

محمد نجيب في أواخر أيامه

رحيل محمد نجيب

رحل محمد نجيب عن عمر يناهز ٨٤ عامًا.. بعد صراع مع المرض دام لأكثر من ٤ سنوات، وكان قد أوصى بأن يدفن في السودان بجانب أبيه، إلا أنه دفن في مصر بعد تشييعه بجنازة عسكرية مهيبة، وطويت بذلك صفحة رجل قاد أهم نقطة تحول في تاريخ مصر الحديث.

 

محمد نجيب وجمال عبد الناصر

 

محمد نجيب بعد ثورة 1952


شاهد الفيديو


 

 

تم نسخ الرابط