الإثنين 15 يوليو 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

ما حكم طلب الدعاء من الحجاج العائدين؟

الحجاج العائدين
الحجاج العائدين

أشارت دار الإفتاء المصرية إلى أن زيارة العائدين من أداء فريضة الحج والتماس الدعاء والتبرك بها هي أمر مستحب شرعًا. 

 

وأوضحت في فتوى لها أنه يجب على الحاج ألا ينشغل بإستقبال الزائرين والضيوف عن أداء مهامه وتكليفاته المنوطة به، وخاصة أداء الصلاة جماعة في المسجد.

 

وأكدت أنه يجب على الحاج الحفاظ على أداء الصلاة جماعة في المسجد، وأنه يمكنه أن يحصل على فضل الجماعة من خلال أداء صلاته في بيته مع من حضر معه.

 

الدعاء من الحجاج العائدين


والشخص الذي أكرمه الله بأداء فريضة الحج وعاد إلى وطنه سالمًا، يُرجى له أن يكون مُجابَ الدعاء؛ نظرًا للأجر العظيم والثواب الجزيل الذي يحصل عليه بمغفرة ذنوبه، وعودته من الحج كيوم ولدته أمه؛ لذا فاستقبال العائدين من الحج وطلب الدعاء منهم والتبرك بقدومهم من بيت الله الحرام هو أمر مشروع ولا حرج فيه.

 

فقد بوَّب الإمام البخاري في "صحيحه" بابًا أسماه: "بَابُ اسْتِقْبَالِ الحَاجِّ القَادِمِينَ وَالثَّلَاثَةِ عَلَى الدَّابَّةِ"، وأورد فيه عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه قال: «لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلم مَكَّةَ، اسْتَقْبَلَتْهُ أُغَيْلِمَةُ بَنِي عَبْدِ المُطَّلِبِ، فَحَمَلَ وَاحِدًا بَيْنَ يَدَيْهِ، وَآخَرَ خَلْفَهُ».

 


ويؤكد جواز تلك العادة المستحبة -استقبال القادمين من الحج- ما ذكره الإمام الحاكم في "المستدرك على الصحيحين"، عن حديث لأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها تحكي فيه عن قبول الدعاء من الحاجين.

 

وهناك آثار تدل على أن دعاء القادم من فريضة الحج مستجاب، كما جاء في حديث عن أبي هريرة رضي الله عنه يروي فيه النبي صلى الله عليه وسلم قوله: "اللهم اغفر للحاج ولمن استغفر له الحاج".


اقرأ أيضًا: إرشادات مهمة للنساء أثناء تأدية فريضة الحج لعام 2024 

تم نسخ الرابط