الإثنين 22 يوليو 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

كيف يُبعث من توفى في الحج يوم القيامة؟

الحج
الحج

أوضحت دار الإفتاء المصرية، فضل الموت في الحج وقالت هل للموت أثناء الحج فضل عند الله؟ نعم يُعتبر الموت أثناء الحج خاتمة حسنة، وقد ثبتت الأحاديث التي تشير إلى فضل من يموت في الحج، بشرط أن يكون قد نوى أي عمل تقرباً إلى الله بنية صادقة وعزم جازم عليه، وإذا توفي قبل أن يتم تلك القربة، فإن له أجراً عند الله تعالى، وهذا يعتبر فضلاً وكرماً من الله.

فضل الموت في الحج 


واستندت إلى القرآن والسنة فقالت قول الله تعالى: «وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً» (النساء : 100)، وفي السنن والمستدرك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من فصل في سبيل الله ـ عزم عزماً لا تردد فيه ـ فمات أو قتل، فهو شهيد، أو وقصه فرسه أو بعيره، أو لدغته هامَّة، أو مات على فراشه، أو بأي حتف شاء الله تعالى، فإنه شهيد وإن له الجنة».

 

وفيات الحج 2024


وقالت الإفتاء، إنه تؤكد الأحاديث النبوية على أن الموت أثناء الحج يحمل ميزات وأحكام فقهية خاصة، كما جاء في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث توفي رجل وهو يرتدي الإحرام، وأمر النبي بأن يُغسل ويُكفن بثياب الإحرام، وأنه لا يُخمر وجهه ولا يُحنط، لأنه سيبعث يوم القيامة ملبيًا بما مات عليه.

وتم تثبيت حديث يشير إلى فضل من يموت قبل إتمام الحج أو العمرة آخر للنبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث: "من خرج للحج وتوفي قبل إتمامه، فإن له أجر الحاج إلى يوم القيامة ومن خرج للعمرة وتوفي قبل إتمامها، فإن له أجر المعتمر إلى يوم القيامة ومن خرج في سبيل الله وتوفي قبل إتمامه، فإن له أجر الغازي إلى يوم القيامة".

 

 

وأشار الفقهاء إلى أن المحرم بالحج أو العمرة إذا توفي، يتم غسله وصلاة الجنازة عليه، ويكفن في ثيابه الحرم، ولا يغطى وجهه، لأنه سيبعث يوم القيامة على نفس الحالة التي توفي عليها.

 

اقرأ أيضًا: رحلات حج وهمية.. تحرك برلماني ضد شركات سياحة لنصبها على الحجاج المصريين

تم نسخ الرابط