الرئيسية عاجل القائمة البحث

بغرض التوعية.. مصور يرصد مراحل الإدمان بلقطات مدهشة

مصور يوضح مراحل الإدمان
مصور يوضح مراحل الإدمان

الإدمان.. يمكن أن يتم بصور عدة من خلال الاستمرار على تناول شيئ ضار، أو ممارسة سلوكيات سيئة، قد يقع في مقدمتها التدخين وتناول المواد المخدرة، في كل الأحوال هناك تأثيرات سلبية تنال من صحة الإنسان، ذُكرت أخطارها بوسائل عدة إلى جانب الدراسات والأبحاث العلمية، وهو ما يكون من الصعب متابعته والاطلاع عليه من قبل البعض، الأمر الذي سعى المصور المبتدئ حمدي منصور إلى تيسيره وتوضيحه باستخدام التصوير.

 

يبلغ حمدي منصور العمدة من العمر تسعة عشر عام، درس الزراعة في جامعة قنا، المحافظة التي يسكن بها المصور الموهوب، الذي قرر استخدام التصوير لتوضيح أخطار الإدمان على صحة الإنسان.

يقول حمدي في تصريحات خاصة لموقع "بالمصرى"، إنه كان يحب التصوير منذ الصغر، وأنه بمجرد ما بدأ الممارسة لاحظ قدرته في تناول المشاهد من زوايا مختلفة، وتطبيق أفكار غريبة قد لا يستطيع أحد تنفيذها.

 

قال إنه مارسة مجال التصوير منذه 2018 حتي عام 2020، وفي هذه المدة استطاع تعلم التغذية البصرية جيدًا، ثم قرر الاهتمام بمجال التصوير وتعلم كا ما يخصه، من قواعد، ومن هنا بدأت رحلة المصور الشاب.

 

وذكر حمدي، أنه اعتمد خلال فترة تعلمه على متابعة المحترفين على منصة الفيديوهات يوتيوب، كما تابع العديد من المواقع الأجنبية.

 

مصور يوضح مراحل الإدمان

ويقول عن أقرب الأعمال لقلبه، إنها صورة لبنت فقيرة تذاكر دروسها خلال استقلالها القطار، تقابلت معها خلال إحدى رحلات السفر.

 

يؤكد المصور الشاب، على أن الهدف من حملات التصوير التي يقوم بها، هو التركيز على تناول فكرة بعينها، وتوضيح آثارها، كما قام بحملة من شأنها التشجيع على تنشيط السياحة في مصر، من خلال تصوير الأماكن الأثرية بزوايا تجذب انتباه المشاهد، بالإضافة إلى حملات تصوير أخرى تعبر عن مشاعر يمر بها الإنسان في مراحل حياته.

 

يشير حمدي إلى، أنه يقوم بالترويج لأعماله من خلال نشرها علي حساباته الافتراضية بمواقع التواصل الاجتماعي ( Facebook & Instagram).

 

أوضح، أنه حتى الآن لم يصل إلى مرحلة المشاركة في معارضة كبرى، لكنه يسعى إلى ذلك خلال الشهور القادمة بالفعل، حيث يجهز للمشاركة في معرض محلي على مستوى الدولة.

مصور يوضح مراحل الإدمان

أكد المصور الشاب، أن هناك من يدفعه للأمام ويشجعه على الاستمرار في ممارسة التصوير، وعلى رأسهم شقيقه الأكبر المهندس محمد منصور، فهو كان أول داعم له، أيضاً تلقى الدعم من بنت عمته الفوتوغرافر هناء فوزي، فضلاً عن بعض أصدقائه.

 

وذكر أنه بعد دعم الأهل له يسعى جاهداً للوصول إلى العالمية، خاصة بعد المواقف الصعبة التي مر بها، حيث واجه اتهامات بسرقة الصور، وهو ما أصابه بحالة من الاكتئاب استمرت معه لفترة طويلة، لكنه استطاع السيطرة عليها وعاد إلى التصوير مرة أخرى بروح أقوى.

 

اقرأ أيضا: أب يلجأ لتعذيب ابنته تحت تأثير المخدرات بالهرم


 

تم نسخ الرابط