الأربعاء 24 أبريل 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

وزراء أوبك+ يحافظون على استقرار سياسة الإنتاج مع صعود النفط

وزراء أوبك+ يحافظون
وزراء أوبك+ يحافظون على استقرار سياسة الإنتاج

أبقى اجتماع لكبار وزراء أوبك+ سياسة إنتاج النفط دون تغيير وضغط على بعض الدول لزيادة الالتزام بتخفيضات الإنتاج، وهو القرار الذي دفع أسعار الخام العالمية إلى أعلى مستوياتها في خمسة أشهر عند حوالي 90 دولارا للبرميل.

وارتفعت أسعار النفط هذا العام مدفوعة بنقص الإمدادات والهجمات على البنية التحتية للطاقة الروسية والحرب في الشرق الأوسط

اجتماع أوبك بشأن سياسة انتاج النفط

وارتفع خام برنت ليجري تداوله قرب 90 دولارا يوم الأربعاء، وهو أعلى مستوياته منذ أواخر أكتوبر 2023، بعد انتهاء الاجتماع. 

وقال أولي هانسن من ساكسو بنك: "قررت أوبك+ الالتزام بتخفيضات إمدادات النفط في النصف الأول من العام، مما يبقي الأسواق العالمية متشددة وربما يدفع الأسعار للارتفاع." 

واتفق أعضاء أوبك+، بقيادة السعودية وروسيا، الشهر الماضي على تمديد تخفيضات الإنتاج الطوعية بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا حتى نهاية يونيو لدعم السوق. 

تخفيض الانتاج

وفي بيان عقب اجتماع الأربعاء، أشارت أوبك+ إلى الامتثال العالي للأعضاء بتخفيضات إنتاج النفط التي تعهدوا بها، على الرغم من أنها قالت إن بعض الدول وعدت بتحسين التزامها والإبلاغ عن التقدم المحرز. 

اجتماع أوبك بشأن سياسة انتاج النفط

وقال البيان إن اللجنة رحبت بتعهدات العراق وكازاخستان بتحقيق الامتثال الكامل وكذلك التعويض عن فائض الإنتاج، وإعلان روسيا أن تخفيضاتها في الربع الثاني ستعتمد على الإنتاج وليس الصادرات. 

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء، إن روسيا تمتثل بالكامل لالتزاماتها بخفض إمدادات النفط في إطار اتفاق أوبك+. 

وأظهرت بيانات من ستاندرد آند بورز كوموديتي إنسايتس، المعروفة باسم بلاتس، أن المجموعة تجاوزت الإنتاج بصافي 275 ألف برميل يوميا في يناير وبواقع 175 ألف برميل يوميا في فبراير، ويعد بلاتس أحد المصادر الثانوية التي تستخدمها أوبك+ لتقييم إنتاج أعضائها. 

اجتماع أوبك بشأن سياسة انتاج النفط

وقال المسح إن الجابون والعراق وكازاخستان كانت الدول الأعضاء الرئيسية التي أنتجت أكثر من حصصها خلال الشهرين. 

التعهد بخفض الصادرات

وتعهد العراق الشهر الماضي بخفض الصادرات لتعويض ضخ النفط بما يتجاوز هدف أوبك، وهو تعهد من شأنه أن يخفض الشحنات بمقدار 130 ألف برميل يوميا اعتبارا من فبراير. 

وعندما تنتهي القيود الطوعية في نهاية يونيو، من المقرر أن ينخفض ​​إجمالي التخفيضات من قبل أوبك + إلى 3.66 مليون برميل يوميا كما تم الاتفاق عليه في خطوات سابقة تبدأ في عام 2022. 

اجتماع أوبك بشأن سياسة انتاج النفط

تجمع JMMC دول أوبك + الرائدة بما في ذلك المملكة العربية السعودية وروسيا والإمارات العربية المتحدة. 

ومن المقرر أن تعقد اللجنة اجتماعها التالي في الأول من يونيو، وهو نفس يوم الاجتماع الكامل التالي لأوبك + لاتخاذ قرار بشأن السياسة.

اقرأ أيضا: البورصة السعودية تهبط قبل اجتماع أوبك+

تم نسخ الرابط