الأربعاء 24 أبريل 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

ظاهرة "النينيو" المناخية تتسبب في مجاعة في زيمبابوي

الجفاف
الجفاف

أعلنت زيمبابوي حالة الكارثة، اليوم الأربعاء، بسبب الجفاف المدمر الذي يجتاح معظم أنحاء الجنوب الأفريقي، حيث قال رئيس البلاد إنها بحاجة إلى ملياري دولار للمساعدات الإنسانية وذلك وفقًا لوكالة أسوشيتد برس.

وكان الإعلان متوقعا على نطاق واسع في أعقاب إجراءات مماثلة اتخذتها زامبيا ومالاوي المجاورتان، حيث أدى الجفاف المرتبط بظاهرة النينيو المناخية إلى حرق المحاصيل مما ترك ملايين الأشخاص في حاجة إلى مساعدات غذائية.

وقال رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا في خطاب دعا فيه إلى المساعدات الدولية: "بسبب الجفاف الناجم عن ظاهرة النينيو تلقى أكثر من 80% من بلادنا أمطاراً أقل من المعدل الطبيعي".

وأضاف رئيس زيمبابوي أن الأولوية القصوى لبلادة تتمثل في تأمين الغذاء لجميع الزيمبابويين مشيرا إلى أنه لا ينبغي لأي زيمبابوي أن يستسلم للجوع أو يموت منه.

كما ناشد وكالات الأمم المتحدة والشركات المحلية والمنظمات الدينية المساهمة في المساعدات الإنسانية.

مساعدات برنامج الأغذية العالمي لزيمبابوي

ويجدر الإشارة إلى أن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة  قد أطلق بالفعل برنامج مساعدات غذائية يستهدف 2.7 مليون شخص أي ما يقرب من 20 في المائة من سكان البلاد في الفترة من يناير إلى مارس.
 

اعتماد زيمبابوي على وكالات الإغاثة

واعتمدت زيمبابوي التي كانت ذات يوم قوة زراعية إقليمية ومصدرًا للحبوب في السنوات الأخيرة بشكل متزايد على وكالات الإغاثة لتجنب الجوع الجماعي بسبب الظروف الجوية القاسية مثل موجات الحر والفيضانات.

ما هي ظاهرة النيني المناخية 

والجدير بالذكر أن ظاهرة النينيو هي ظاهرة مناخية تحدث بشكل طبيعي وتتسبب في ارتفاع درجة حرارة أجزاء من المحيط الهادئ كل سنتين إلى سبع سنوات ولها تأثيرات متنوعة على الطقس العالمي.

اقرأ أيضا: 

تم نسخ الرابط