الإثنين 22 أبريل 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

"إنتل" تكشف عن خسارة تشغيلية بقيمة 7 مليارات دولار لوحدة تصنيع الرقائق

شركة إنتل
شركة إنتل

كشفت إنتل عن خسائر تشغيلية عميقة لأعمالها في مجال المسابك مما يمثل ضربة لشركة صناعة الرقائق في الوقت الذي تحاول فيه استعادة الريادة التكنولوجية التي فقدتها في السنوات الأخيرة لصالح شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية وذلك وفقًا لوكالة رويترز.

وقالت إنتل: إن وحدة التصنيع لديها خسائر تشغيلية بقيمة 7 مليارات دولار لعام 2023، وهي خسارة أكبر من خسائر التشغيل البالغة 5.2 مليار دولار في العام السابق. 

وخلال عرض تقديمي للمستثمرين أردف الرئيس التنفيذي لشركة إنتل بات جيلسنجر: أن عام 2024 سيكون عام أسوأ خسائر تشغيلية لأعمال صناعة الرقائق في الشركة وإنها تتوقع تحقيق التعادل على أساس التشغيل بحلول عام 2027 تقريبًا.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة إنتل أن أعمال المسابك تأثرت بالقرارات السيئة، بما في ذلك القرارات التي اتخذت قبل عام ضد استخدام آلات الأشعة فوق البنفسجية  (EUV) من شركة ASML الهولندية في حين أن هذه الآلات يمكن أن تكلف أكثر من 150 مليون دولار كما أنها أكثر فعالية من حيث التكلفة من أدوات صنع الرقائق السابقة.

سبب خسارة شركة إنتل 

وقال جيلسنجر إنه نتيجة للأخطاء جزئيًا قامت إنتل بالاستعانة بمصادر خارجية لحوالي 30٪ من إجمالي عدد الرقائق لمصنعي العقود الخارجية مثل TSMC. وتهدف إلى خفض هذا الرقم إلى حوالي 20٪.

ولقد تحولت إنتل الآن إلى استخدام الأدوات التي تعمل بالأشعة فوق البنفسجية التي ستغطي المزيد والمزيد من احتياجات الإنتاج مع التخلص التدريجي من الأجهزة القديمة.

خطط شركة إنتل

الجدير بالذكر أن شركة إنتل تخطط لإنفاق 100 مليار دولار على بناء أو توسيع مصانع الرقائق في أربع ولايات أمريكية وتعتمد خطة تحول أعمالها على إقناع الشركات الخارجية باستخدام خدمات التصنيع الخاصة بها.

وكجزء من تلك الخطة أخبرت إنتل المستثمرين أنها ستبدأ في الإبلاغ عن نتائج عمليات التصنيع الخاصة بها كوحدة مستقلة. 

اقرأ أيضًا:

تم نسخ الرابط