الجمعة 01 مارس 2024
الرئيسية عاجل القائمة البحث

أسباب الإصابة بالجاثوم وطريق علاجه

الإصابة بالجاثوم
الإصابة بالجاثوم

يعرف الجاثوم بـ "شلل النوم"، وهو عبارة عن حالة فقدان للقدرة على التحرك تصيب الإنسان أثناء النوم، على الرغم من إدراكه الكامل لما يحدث حوله، تستمر هذه الحالة لعدة ثواني، مما يجعلها تمتد عند الحالات المتأخرة لبضع دقائق.

 

في ذات الشأن، تقدم مروة حمزاوي، استشاري الصحة النفسية، خلال تصريحات لموقع "بالمصرى"، من خلال السطور التالية، أسباب وأعراض الجاثوم، وكيف يمكن علاجه، وذلك في النقاط التالية:

أسباب الإصابة بالجاثوم

تعرض الإنسان للعديد من الضغوط.

التعود على أخذ العقاقير التي تحسن من جودة النوم، مثل المهدئات.

عدم الحصول على كمية مناسبة  من الأكسجين ووصولها إلى المخ.

الإصابة بالجاثوم

أعراض الجاثوم

فقدان القدرة على التحدث.

عدم القدرة على الحركة، ويشعر الإنسان بأن ثمة شيئا ما قابع فوق جسده، يمنعه من التحرك.

الشعور بضيق التنفس.

وفي مراحله المتأخرة، يشعر الإنسان وكأنه يسمع أصوات وأسماء أشخاص، كما يرى أحيانا أشعة من النور أمامه.

الشعور بالخوف

كيفية التخفيف من تكرار حالات شلل النوم

القيام ببعض تمارين اليوجا قبل الذهاب للنوم، أو نوع آخر من التمارين التي تحفز الشعور بالراحة والاسترخاء، للحصول على جودة نوم عالية.

النوم بشكل سليم، وتوضع الوسادة في مستوى الجسم، بحيث لا تكون أعلى أو منخفضة عن ذلك.

محاولة التقليل أو علاج مصادر الشعور بالتوتر والضغط.

الامتناع عن تناول عقاقير مهدئة أو محفزة للنوم.

عند حدوث شلل النوم يفضل محاولة التحدث وتحريك الوجه.

اقرأ ايضا تعرف على خطورة نقص فيتامين «د» على الجسم.. مؤشر للإصابة بالتشنج العضلي

تم نسخ الرابط