الرئيسية عاجل القائمة البحث

كل ما تريد معرفته عن اليوم العالمي للمتطوعين

اليوم العالمي للتطوع
اليوم العالمي للتطوع

تحل في مثل هذا اليوم 5 ديسمبر من كل العام، مناسبة اليوم العالمي للمتطوعين،  ونستعرض في هذه السطور التفاصيل الخاصة حول هذا اليوم.

اليوم العالمي للتطوع

يعتبر اليوم العالمي للتطوع خفف الضوء على دور الفرد في خدمة المجتمع وتحفيز الناس لتقديم جزء من وقتهم ومهاراتهم في العمل التطوعي. يعتبر التطوع ركيزة أساسية في بناء مجتمع قوي و مترابط.

في هذا اليوم، غالبا ما يتحدث العديد من الأفراد عن تجاربهم في التطوع، وكيف يمكن للفعاليات التطوعية أن تتحدث عن تأثير إيجابي على الحياة الفردية والمجتمعية. 

ويظهر التطوع كجسر خلفي يربط بين الأشخاص من مختلف الثقافات والثقافات، مما ينتج التفاهم والتضامن.

التطوع ليس فقط عمل إنساني من خلال عصر الشراكة الاجتماعية والنفسية، حيث ينتج من الفقر الفرد بالانتماء والمسؤولية تجاه المجتمع. وفي هذا السياق، يسهم اليوم العالمي للتطوع في ثقافة تعزيز التطوع وتشجيع المزيد من الأشخاص على المساهمة في التنوع التطوعي.

علاوة على ذلك، يعكس هذا اليوم أهمية دور المنظمة الاجتماعية والقومية في دعم وتشجيع العمل التطوعي، سواء من خلال توفير الفرص أو توفير الموارد للاختيار. إن شركة تنمية التطوع تنتج تنمية التكنولوجيا وتساهم في بناء مستقبل أفضل للجميع.


التاريخ

تاريخ اليوم العالمي للتطوع يعود إلى عام 1985 عندما أطلقت الأمم المتحدة هذا اليوم العالمي لتشجيع التطوع على المستوى الوطني والعالمي. ومنذ ذلك الحين لم يهتم العالم بهذا اليوم في الخامس من ديسمبر من كل عام، ومن خلاله تسليط الضوء على أهمية التطوع في بناء مجتمعات قوية واستدامة.


الأهداف

أهداف اليوم العالمي للتطوع تشمل:
الوعي: نشر الاتجاه حول أهمية العمل التطوعي في التضامن التضامني والتغيير الذي يؤثر في المجتمع.

تشجيع المشاركة: تحفيز الأفراد والمجتمعات على المشاركة الفعالة في العمل التطوعي، سواء على الصعيد الوطني أو الجماعي.

المتطوعين: إظهار الاثني عشر في التنوع العرقي، الذين يسهمون وجهودهم كمتطوعين، مما يخلق روح التطوع ويشجعون على المشاركة.

التعاون: التعاون بين المنظمات والمجتمعات البيئية العالمية التطوعية التشجيعية والاستدامة.

تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية: استخدام فعاليات اليوم لتسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والتطوعية لمواجهتها وحداثة تأثيرها الإيجابي.

من خلال تحقيق هذه الإمكانات، نلعب اليوم العالمي للتطوع جزءًا هامًا من ثقافة التطوع ومجتمعات أكثر تطورًا.


في النهاية، تبقى اليوم فرصة عالمية للتطوع لتحفيز الأفراد على التأمل في أهمية تحقيق التغيير المتغير من خلال توفير الوقت والجهد للخدمة العامة، فمعنا لبناء مجتمعات أكثر تقدمًا.

إقرأ أيضا..كل ما تريد معرفته عن القمر الصناعي “مصر سات 2”

 

 

تم نسخ الرابط